بقرة البحر. معلومات رائعة عن بقرة البحر بالصور والفيديو

الصيد الشرس تعرضت بقرة البحر ستيلر لهجمة صيد شرسة من قِبل البحر والصيادين، فهم كانوا لا يكتفون بقتلها وأكلها فحسب، بل أيضًا قاموا باستغلال جلودها في أعمال الدباغة، لذلك لم تستمر البقرة بعد الاكتشاف أكثر من سبعة وعشرين عامًا، حيث مات آخر زوج في عام 1768، ولا يعرف أحد حتى الآن عند الأعداد الحقيقية التي كانت موجودة من هذه البقرة قبل ذلك التاريخ الذي بدأت فيه حفلات قتلها ٣ دراسة حياة بقرة البحر : إن القصص والروايات المتداولة والقديمة الأُُسطوري التي تواردها البحارة عن وجود عروس البحر، يرجع اصلها لهذا الحيوان بسبب انها الحيوان الوحيد الذي يمتلك ثديين في الصدر
وعلى الرغم من أن بقر البحر يعيش في جماعات صغيرة تضم الواحدة بين 3 و6 حيوانات، فإن تلك الجماعات تلتقي دورياً لتشكل تجمعاً كبيراً مات العديد من السكان، لكن سلالة بقرة البحر ستيلر كانت قادرة على التكيف مع درجات الحرارة الباردة

أطوم

وبعد عرضها، لاحظت مرات عدة أن الزائرين، من المواطنين والوافدين، كانوا يقتربون متعجبين، ومتسائلين: ما هذا؟ وكان واضحاً أن قلائل يعرفون أن ذلك الحيوان البحري يعيش في برية.

19
أطوم
فقمة البحر تعرف فقمة البحر أيضًا باسم أسد البحر، وهي من الحيوانات الثدية البحرية التي تتميز بالقدرة على المشي على أربع، كما تتميز هذه الفقمة بآذان خارجية وزعانف أمامية طويلة، إضافةً إلى الشعر القصير والسميك والصدر العريض، وتستوطن الفقمة كل من نصفي الكرة الشمالي والجنوبي، كما يتراوح متوسط عمرها ما بين 20 إلى 30 سنة، وقد يصل وزن بعض أنواع هذه الفقمة إلى حوالي 1000 كيلو غرام، بينما قد يصل طولها إلى 3 أمتار، وعادةً ما تستهلك الفقمة كميات كبيرة من الطعام في وقت واحد، حيث تأكل ما بين 5 إلى 8% من وزن جسمها في المرة الواحدة، وتتغذى فقمة البحر على اللحوم بشكلٍ أساسي، كما من الممكن أن تصل سرعة هذه الفقمة داخل الماء إلى حوالي 56 كيلو متر في الساعة، وهنالك بعض أنواع الفقمات التي تعد من مثل أسد البحر الأسترالي وأسد البحري النيوزلندي
بقرة البحر ستيلر : البقرة البحرية التي خطفها الانقراض حديثًا • تسعة بيئة
أسد الكهوف الأوروبي أحد أنواع الأسود التي عاشت في العصر الجليدي بالمناطق الشمالية من أسيا, ومعظم أجزاء أوروبا، وكان حجمه أكبر من حجم الأسد المعروف، وقد عثر على بعض عظامه داخل كهوف في أوروبا، عام 1985
معلومات عن بقرة البحر
كما لاحظنا أن أحد الذكور أتى إلى الشاطئ على مدى يومين متتاليين حيث كانت بقرة ملقاة حيث قتلت، كما لو كان يأمل أن يجدها حية
وطرفاها الأماميين يشبهان الزعانف، ولكنهما طويلان وقليلا العرض بقر البحر يعرف بقر البحر على انه أحد فصائل الاطوم، والاطوم هو وما يعرف باسم تنتمي الى الخيلانيات، وتعتبر بقر البحر أحد أنواع تلك الحيوانات التي تعيش عادة في المياه الباردة، كما ان ما يميز بقر البحر هي ان حجمها كبير للغاية، وبفضل جلدها السميك فأنها تستطيع ان تتكيف مع برودة الماء التي يعيش بها، وتعيش بقرة البحر في المحيط الهادئ بشكل كبير من دولة اليابان الى ولاية كاليفورنيا، وقد كان اكتشاف بقرة البحر عن طريق الصدفة عندما كان المكتشف الروسي فيتوس بيرنغ في رحلة اكتشاف في فصل الشتاء داخل ولاية الاسكا
وحيث أن هي الحيوان البحري الوحيد التي تمتلك ثديين على صدرها، فمن المرجح أن قصص أولئك البحارة إنما كانت تشير إليهن بلغ ارتفاع الكتف حوالي 1

10 حيوانات «عملاقة» انقرضت بسبب أنشطة البشر: «بقرة البحر» طولها 8 أمتار ووزنها 3 أطنان

اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2016.

30
خروف البحر
وقد يقترب أحدها من القارب ويصل إلى بعد 100 متر عنه، ثم يفر بسرعة عند أول حركة، حيث يعينه على ذلك سمعه القوي
خروف البحر
تشير الرفات إلى انقراضها عام 5700 قبل الميلاد، أو قبل نحو 7700 سنة، وتشتهر بحجمها الهائل البالغ، فيبلغ طولها حوالي 2
خروف البحر
وبقر البحر هو الحيوان الذي يقف وراء القصص الذائعة حول عرائس البحر