لا اريكم الا ما ارى. حلية أهل القرآن: قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلاَّ مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلاَّ سَبِيلَ الرَّشَادِ

وقال بعض العلماء في قوله : ما أريكم إلا ما أرى أي : ما أشير عليكم إلا بما أرى لنفسي ، من قتل موسى تثيرتي جدا برامج التوك شو أي البرامج الحوارية وما يحدث فيها من سخط وغلط وصراخ ومهاترات و تداخل في المناقشات وكأننا في عركة وهذه البرامج ليست سوي صورة من صور قصور ثقافة الحوار في مجتمعنا العربي ككل وغياب التعددية
أعرفت قيمة نصائحي يا صديقي؟ فنظر إليه الرسام ساخرًا: أنت أحمق، لا ترى حقيقة الروعة والجمال في لوحاتي ومدرستي الفنية التي أسستها

مَا أُرِيكُمْ إِلاَّ مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلاَّ سَبِيلَ الرَّشَادِ

ومن هنا ينبغي أعادة صياغة مفهوم التربية والتعليم في عالمنا العربي بحيث تسمح بالحوار والنقاش بصورة تفاعلية مع الطفل منذ الصغر أن يعتاد الطفل أن يسمع لرأيه و أن يقتنع بما ينبغي أن يقوم به وبما يجوز أو لا يجوز بشفافية وصدق.

17
لا ترون الا ما أرى: عن جذر الاستبداد الازلي
فيري القوم أنهم يعيشون أزهي عصور الديمقراطية، وما يرونه دون ذلك من تزوير للانتخابات وخنق لمنظمات المجتمع المدني، وتضييق علي حرية التعبير ليس سوي ادعاءات كاذبة ترددها قلة حاقدة ممن تسيء إلي سمعة مصر
search
مَا أُرِيكُمْ إِلاَّ مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلاَّ سَبِيلَ الرَّشَادِ
والجزرة أنواع وأشكال، أولها الهبة والمنحة والعطية قلت أو كثرت، والمنصب صَغُرَ أو كَبُر، وأعلاها الحظوة
ويمكن ذكر الاستبداد الهتلري في المانيا وما قاده من كوارث مدمرة على العالم بحربه العالمية الثانية، وكذلك مجازر الخمير الخمر في كمبوديا، وفي مجتمعاتنا في هذا العصر تطول الامثلة من صدام حسين الى معمر القذافي وما بينهما أما الشباب الغرقي في مياه البحر المتوسط هرباً من الوطن، بحثاً عن لقمة عيش شريفة في دولة أوروبية، فهو من قبيل الطمع
بين حين وآخر تطفو مسألة الفتاوى التي تثير غبار جدال ما ينفك حتى يضمحلّ ولا نمسك منه ولو خيط دخان قد يهدينا سبل الرشاد

«ما أريكم إلا ما أري»

.

11
ما أريكم إلا ما أرى
المشكلة ليست مع السعودية فقط، بل هناك شبكات تخريب وتجسس إيرانية في الكويت والبحرين وبعض دول المغرب العربي، شبكة الكويت المعروفة إعلاميًا باسم خلية العبدلي، والتي اتهمت بالعمالة لإيران وحزب الله اللبناني، صدرت ضدها أحكام بالإعدام والسجن، وكذلك شبكة البحرين الرهيبة، التي ضبط منها العشرات في شبكة «الأشتر» وكمية متفجرات معهم كافية لإحراق المنامة الوادعة
37
الطريقة الإيرانية «الخمينية» في المغالطة وتشتيت الانتباه «وتضييع» الموضوع الأصلي كانت موجودة في تلك الأزمة كما هي موجودة اليوم، فمما يحفظ من التعليقات الإيرانية كلام وزير خارجية إيران منوشهر متقي، الذي تحدث ببراءة ولطافة تشبه لطافة وزير الخارجية الحالي المبتسم دومًا جواد ظريف، حيث قال متقي حينها إنه يستغرب من هذا الموقف المغربي في لحظة انعقاد مؤتمر شعبي إيراني إسلامي لدعم «غزة»
الخطاب الديني أسير قاعدة “ما أريكم إلاّ ما أرى”
وعندما حل العلماء بعد آلاف السنين الضمادات من على جسده، عادت ذراعاه إلى حالتها بعد الموت مباشرة، مفرودة تقاوم الخطر